من المشاعر المقدسة.. هدية أسترالي تدخل ولده الإسلام.. وهذه قصتهما #السعودية

سبق 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية "يوسف" لـ"سبق": استطعت تغيير كل حياتي واليوم أدرس لغة القرآن

غيرت هدية والد الشاب يوسف الأسترالي حياة ولده من الظلام إلى النور ليعتنق على إثرها الدين الإسلامي الحنيف.

وفي التفاصيل قال الشاب يوسف لـ"سبق": والدتي مسيحية ووالدي مسلم، وأنا لم أكن مقتنعاً بالدين الإسلامي وتعاليمه، فقضيت حياتي في كل ما هو مخالف لهذا الدين رغم أن والدي كان يقدم لي النصح، ولكنني كنت غير مقتنع.

وأضاف: في أحد الأيام أهداني والدي القرآن الكريم مفسرًا ورفضت هديته لكنه أصر أن آخذها وأضعها في غرفتي وبالفعل أخذتها.

وتابع: بقيت هدية والدي "القرآن الكريم" مركونة لشهور عدة على طاولتي، حيث كنت كل يوم أخرج مع رفاقي ونمارس المحرمات، وغيرها من الأفعال المخالفة للدين.

واستطرد: في أحد الأيام قررت أن أطلع على هدية والدي، حيث جلست ليلاً وأخذت أقرأ القرآن وتفاسير الآيات، فأحسست أن شيئاً غريباً بدا ينتابني، حتى إنني أصبحت كل يوم أجلس وأقرأ لساعات، وأخذت أبحث عن كل ما يقال حتى في المدرسة.

وواصل: بعدها قررت الابتعاد عن رفاق السوء وأصبحت أجلس لوحدي وأقرأ القرآن وتفسيره حتى وجدت أنني كنت في ضلال، فقررت أن أغير حياتي، وجئت إلى والدي وطلبت منه أن يساعدني على ذلك، ولله الحمد استطعت تغيير كل حياتي وها أنا اليوم أدرس اللغة العربية بهدف تعلم قراءة القرآن باللغة المنزلة.

اخبار السعودية

إقرا من مصدر الخبر : سبق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

اخبار السعودية