"قوة الطوارئ الخاصة" تؤمّن ضيوف الرحمن بمنشأة جسر الجمرات #السعودية

سبق 0 تعليق 21 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية مركز للقيادة والسيطرة بـ 500 كاميرا لإدارة ومراقبة حركة الحشود

تقدّم قوة الطوارئ الخاصة بمنشأة جسر الجمرات خدماتها لأكثر من مليوني حاج، قاموا برمي جمرة العقبة منذ أول أيام عيد الأضحى المبارك وطيلة أيام التشريق.

وأوضح قائد قوات الطوارئ الخاصة في حج العام 1438هـ اللواء محمد العصيمي أن قوات الطوارئ في منشأة الجمرات تتولى إدارة حركة الحشود وتنظيم رمي الجمرات في كل الأدوار بالمنشأة؛ بهدف تحقيق التوازن في سهولة الحركة، مؤكداً قدرة وجاهزية هذه القوات في تأدية أعمالها عبر الخبرات المتراكمة التي حققتها في مواسم الحج السابقة.

وبيّن أن عملية الدخول إلى منشأة الجمرات تتم من مختلف الطرق والاتجاهات في مشعر منى؛ ومنها نفق المعيصم، وطرق الجوهرة، وسوق العرب، والشارع الجديد، وطريق المشاة المظلل، وغرب مكة، والششة، وشارع الحج، والعزيزية، وشارع صدقي، ومحطة النقل العام، ومجر الكبش، والحجاج الساكنين في العمائر، والقادمين عن طريق قطار المشاعر.

وأكد أن منشأة الجمرات استقبلت الحجيج للقيام برمي الجمرات من خلال ستة طوابق توافرت بها كل الإمكانات، وتدار من قبل قوات الطوارئ الخاصة، منوهاً بما يتوافر بالمنشأة من خدمات وإمكانات مادية متطورة من كاميرات مراقبة وغيرها من الإمكانات المادية، إلى جانب العنصر البشري المدرب أفضل تدريب على التعامل مع الحشود وسبل تقديم الخدمات لضيوف الرحمن والسهر على راحتهم.

وأفاد بأن العمل بمنشأة الجمرات يدار من خلال مركز للقيادة وللسيطرة زوّد بأكثر من 500 كاميرا تغطي مشعر منى بالكامل، تتم من خلالها عملية المراقبة الأمنية والمتابعة لسير أعمال فرق قوات الطوارئ الخاصة العاملة بالمنشأة وإدارة الحشود وفك الاختناقات التي قد تحدث أثناء عملية دخول الحجيج لرمي الجمرات.

وشدد على الدور الإنساني والخدمي الذي يقدمه رجال قوات الطوارئ الخاصة في منشأة الجمرات من زملائهم في مختلف المواقع من أفراد مختلف القوات الأمنية المشاركة في الحج، منطلقين في ذلك من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وتوجيهات القيادة الرشيدة وعادات وتقاليد المجتمع السعودي الأصيل، بما ينقل الصورة الصحيحة والمشرفة لأبناء هذا الوطن العزيز وتشرف وفخر الجميع بخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وأبان أن قوات الطوارئ الخاصة بدأت في تنفيذ خططها في منشأة الجمرات منذ وقت مبكر من فجر اليوم، وهو ما أسهم في سهولة حركة المشاة عند رمي الجمرات منذ أول أيام التشريق، وسيتواصل العمل بها حتى نهاية اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة، وتقديم الخدمات وعمليات الإرشاد والإسعاف وتقديم العون للمرضى وكبار السن والأطفال، وغيرها من الخدمات الأخرى التي يسعد أفراد قوات الطوارئ الخاصة بتقديمها خلال موسم الحج.

وعبّر، في ختام تصريحه، عن سعادته وكل منسوبي القوة وغيرها من قوات الأمن بخدمة حجاج بيت الله الحرام، واعتزاز جميع منسوبي قوات الأمن بشرف خدمة ضيوف الرحمن وتأدية واجبهم الأمني والإنساني، بما يعكس الصورة الحقيقية ومدى الجهد الذي يبذله ضباط وأفراد الأمن العام في خدمة الحجيج.

اخبار السعودية

إقرا من مصدر الخبر : سبق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

اخبار السعودية