"جنى" يتيح الفرصة لـ 1000 أسرة منتجة بالرياض للاستفادة من القروض متناهية الصغر #السعودية

سبق 0 تعليق 136 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية خلال معرض وملتقى "بيبان 2017".. والمركز يقدِّمها بدون كفالات

فتح مركز دعم الأسر المنتجة (جنى) الفرصة أمام أكثر من ١٠٠٠ أسرة منتجة في مدينة الرياض للاستفادة من القروض متناهية الصغر التي يقدمها المركز بدون كفالات، وذلك خلال معرض وملتقى (بيبان 2017)، الذي اختُتم مؤخرًا في مدينة الرياض، ونظَّمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) في مركز الرياض للمؤتمرات والمعارض.

وقال المدير التنفيذي لـ(جنى) محمود الشامي: "هذا الملتقى هو الأول من نوعه بالسعودية، وضم 12 بابًا، هي (الرحلة، المنتدى، حفل الجوائز، المعرض، السوق، التواصل، التمكين، الفرص، الحلول، التدريب، المنشآت وعالم بيبان الرقمي)، التي أطلقها وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الدكتور ماجد القصبي، ووزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحة".

وتضمنت المبادرات التي دشنها وزير التجارة والاستثمار منصة صوت المنشآت، والخريطة الاقتصادية، ومبادرة (ممكن)، والإقراض غير المباشر، ومركز المعلومات للمنشآت، والاستثمار في الشركات الناشئة، إضافة إلى (السعودية تبتكر)، و(تحدي الريادة الاجتماعية)، وتحفيز منصات ريادة الأعمال، و(بزنس نورة)، إلى جانب منصة الفرص الاستثمارية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، و(طموح)، وتنظيم منصات الأعمال، وتنمية السوق، وجمعية التنمية والتمكين، وجمعية ريادة الأعمال، وجمعية الخدمات الاستشارية، وجمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة، والجمعية السعودية لسلاسل الإمداد، وجمعية الامتياز التجاري.

وكشف الشامي أن (جنى) سيدرس الطلبات المقدمة من الأسر المنتجة، التي تمحورت حول مشاريع مختلفه من (تصميم أزياء، تنسيق حفلات، تصوير، حلويات، الطبخ الشعبي، البهارات والقهوة)، وتحتاج لقروض لإتمام تلك المشاريع، والعمل على إيجاد أسرة منتجة؛ ليقدِّم لها فرصًا تسويقية لمنتجاتها من خلال معارض المركز. مؤكدًا أن الانتقال بالمشاريع الصغيرة وصناعة التمويل الأصغر حسب رؤية السعودية 2030 يُعتبر الرافد الأساسي لخلق فرص العمل، وتمكين المجتمع، ودعم الاقتصاد الوطني، وتطوير الصناعة والحرف الوطنية من خلال خدمات الشمول المالي، والخدمات غير المالية، التي سوف تقدم للفئات المستهدفة. متوقعًا أن ترتفع نسبة المشاريع الصغيرة في الاقتصاد الوطني من 18 % إلى 34 % حسب رؤية السعودية 2030م.

وقال إن مركز بناء الأسر المنتجة (جنى) من أكبر مؤسسات التمويل الأصغر على مستوى المنطقة العربية في حجم وطبيعة الخدمات المالية وغير المالية التي يقدمها لتحسين نوعية الحياة للفئات المستهدفة.

ووفر مركز جنى خلال السنوات السبع من تأسيسه 72 ألف فرصة عمل ذاتية للنساء، ودعم التوجهات الاقتصادية والاجتماعية في تحقيق مبدأ التمكين الاجتماعي والاقتصادي للنساء في المجتمع؛ ليكون للمرأة دور فعّال في تحقيق رؤية السعودية، وبناء مجتمع فاعل واقتصاد قوي.

ويُعتبر المركز إحدى المبادرات النوعية لمؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية لخدمة المجتمع، التي تأسست عام 2010، ومولت مشاريع إنتاجية صغيرة للسيدات، بلغ عددها 77 ألفًا حتى الربع الثالث من عام ٢٠١٧، بمبلغ قدره أكثر من 460 مليون ريال سعودي. ويسعى المركز إلى تحقيق القيادة والريادة في العمل المجتمعي المستدام، الذي يركز على خلق القيمة المضافة للمجتمع لإشراك جميع فئات المجتمع بالإدماج الاقتصادي والتنموي؛ وذلك لتحقيق اقتصاد قوي للمملكة.

اخبار السعودية

إقرا من مصدر الخبر : سبق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

اخبار السعودية